الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اروع قصيده "رسالة في ليلة التنفيذ" هاشم الرفاعي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: اروع قصيده "رسالة في ليلة التنفيذ" هاشم الرفاعي   الثلاثاء أبريل 22, 2008 11:10 am


السلام عليكم ورحمة الله
بارك الله فيكم على هذه الجهود الطيبه
وشكرا كثير على فتح هذا القسم واتمنى ان ينفعنا واياكم به
ويشرفني ان اكون اول عضو اشارك في هذا القسم
بمشاركه جميله بقصيده قمة في الروعه وهي اروع القصائد التي قراتها وسمعتها
للشاعر هاشم الرفاعي
بعنوان رسالة في ليلة التنفيذ





أبتـاه، مـاذا قـد يخـط بنانـي

والحبـل والـجـلاد منتـظـران

هذا الكتـاب إليـك مـن زنزانـة

مقـرورة صخـريـة الـجـدران

لـم تبـقَ إلا ليلـة أحيـا بـهـا

وأحـس أن ظلامـهـا أكفـانـي

ستمر يا أبتاه لسـت أشـك فـي

هـذا وتحمـل بعدهـا جثمـانـي

الليل مـن حولـي هـدوء قاتـل

والذكريات تمـور فـي وجدانـي

ويهدنـي ألمـي، فأنشـد راحتـي

فـي بضـع آيـات مـن القـرآن

والنفس بيـن جوانحـي شفافـة

دب الخضوع بهـا فهـز كيانـي

قد عشت أومن بالإلـه ولـم أذق

إلا أخـيـرًا لــذة الإيـمــان

شكرًا لهم، أنـا لا أريـد طعامهـم

فليرفعـوه، فلسـت بالجـوعـان

هذا الطعام المر مـا صنعتـه لـي

أمي، ولا وضعـوه فـوق خـوان

كلا، ولم يشهده يـا أبتـي معـي

أخـوان لـي جـاءاه يستبـقـان

مـدوا إلـيّ بـه يـدًا مصبوغـة

بدمي، وهـذي غايـة الإحسـان

والصمت يقطعـه رنيـن سلاسـل

عبثـت بهـن أصابـع السجـان

ما بيـن آونـة تمـر.. وأختهـا

يرنـو إلـيّ بمقلتـي شيـطـان

من كـوة بالبـاب يرقـب صيـده

ويعود فـي أمـنٍ إلـى الـدوران

أنا لا أحـس بـأي حقـد نحـوه

مـاذا جنـي؟ فتمسـه أضغـانـي

هو طيب الأخلاق مثلـك يـا أبـي

لم يبد فـي ظمـأ إلـى العـدوان

لكنـه إن نـام عـنـي لحـظـة

ذاق العيـال مـرارة الحـرمـان

فلربمـا وهـو المـروع سحنـة

لو كـان مثلـي شاعـرًا لرثانـي

أو عادمـن يـدري؟ إلـى أولاده

يومًـا وذكـر صورتـي لبكانـي

وعلى الجدار الصلب نافـذة بهـا

معنى الحيـاة غليظـة القضبـان

قـد طالمـا شارفتـهـا متـأمـلاً

في الثائرين على الأسى اليقظـان

فأرى وجومًا كالضبـاب مصـورًا

ما في قلوب النـاس مـن غليـان

نفس الشعور لدى الجميع وإن همو

كتموا، وكان الموت فـي إعلانـي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: اروع قصيده "رسالة في ليلة التنفيذ" هاشم الرفاعي   الثلاثاء أبريل 22, 2008 11:16 am



ويدور همس في الجوانح ما الذي
بالثـورة الحمقـاء قـد أغرانـي؟

أولم يكن خيـرًا لنفسـي أن أرى
مثل الجميع أسيـر فـي إذعـان؟

ما ضرني لو قـد سكـت، وكلمـا
غلب الأسى بالغت فـي الكتمـان

هذا دمي سيسيل، يجـري مطفئًـا
ما ثار فـي جنبـي مـن نيـران

وفـؤادي المـوار فـي نبضاتـه
سيكف في غـده عـن الخفقـان

والظلم بـاق، لـن يحطـم قيـده
موتي، ولن يـودي بـه قربانـي

ويسير ركب البغي ليـس يضيـره
شـاة إذا اجتثـت مـن القطعـان

هذا حديث النفس حين تشفت عن
بشريتـي.. وتمـور بعـد ثـوان

وتقـول لـي: إن الحيـاة لغايـة
أسمـى مـن التصفيـق للطغيـان

أنفاسك الحرى وإن هـي أخمـدت
ستظـل تغمـر أفقهـم بـدخـان

وقروح جسمك وهو تحت سياطهم
قسمـات صبـح يتقيـه الجانـي

دمع السجين هنـاك فـي أغلالـه
ودم الشهيـد هـنـا سيلتقـيـان

حتى إذا ما أفعمـت بهمـا الربـا
لم يبـق غيـر تمـرد الفيضـان

ومن العواصف ما يكون هبوبهـا
بعـد الهـدوء وراحـة الـربـان

إن احتدام النار في جوف الثـرى
أمـر يثيـر حفيظـة البـركـان

وتتابـع القطـرات ينـزل بعـده
سيـل يليـه تـدفـق الطـوفـان

فيموج.. يقتلـع الطغـاة مزمجـرًا
أقوى مـن الجبـروت والسلطـان

أنا لست أدري، هل ستُذكر قصتي
أم سوف يعروها دجـى النسيـان؟

أم أننـي سأكـون فـي تاريخنـا
متـآمـرًا أم هــادم الأوثــان؟

كـل الـذي أدريـه أن تجرعـي
كأس المذلـة ليـس فـي إمكانـي

لو لم أكـن فـي ثورتـي متطلبًـا
غيـر الضيـاء لأمتـي لكفـانـي

أهوى الحياة كريمة.. لا قيـد.. لا
إرهاب.. لا استخفـاف بالإنسـان

فإذا سقطت سقطت أحمـل عزتـي
يغلي دم الأحـرار فـي شريانـي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: اروع قصيده "رسالة في ليلة التنفيذ" هاشم الرفاعي   الثلاثاء أبريل 22, 2008 11:20 am



أبتاه، إن طلع الصباح على الدنـى
وأضاء نور الشمـس كـل مكـان

واستقبل العصفور بيـن غصونـه
يومًـا جديـدًا مشـرق الألـوان

وسمعـت أنغـام التفـاؤل ثــرة
تجري علـى فـم بائـع الألبـان

وأتى – يدق كمـا تعـود – بابنـا
سيـدق بـاب السجـن جـلادان

وأكـون بعـد هنيهـة متأرجحًـا
في الحبل مشـدودًا إلـى العيـدان

ليكن عزاؤك أن هـذا الحبـل مـا
صنعته في هـذي الربـوع يـدان

نسجوه فـي بلـد يشـع حضـارة
وتُضـاءُ منـه مشاعـل العرفـان

أو هكذا زعموا، وجيء بـه إلـى
بلدي الجريح على يـد الأعـوان

أنا لا أريـدك أن تعيـش محطمًـا
فـي زحمـة الآلام والأشـجـان

إن ابنك المصفـود فـي أغلالـه
قد سيق نحو الموت غيـر مـدان

فاذكـر حكايـات بأيـام الصـبـا
قد قلتها لي عن هـوى الأوطـان

وإذا سمعت نشيج أمي في الدجـى
تبكي شبابًا ضـاع فـي الريعـان

وتكتـم الحسـرات فـي أعماقهـا
ألمًـا تواريـه عـن الجـيـران

فاطلب إليها الصفح عنـي، إننـي
لا أبتغي منهـا سـوى الغفـران

ما زال في سمعي رنيـن حديثهـا
ومقالهـا فـي رحمـة وحـنـان

أبنيَّ: إنـي قـد غـدوت عليلـة
لم يبق لي جلـد علـى الأحـزان

فأذق فؤادي فرحة بالبحـث عـن
بنت الحلال ودعك مـن عصيانـي

كانـت لهـا أمنـيـة.. ريـانـة
يـا حسـن آمـال لهـا وأمـان!

غزلت خيوط السعد مخضـلا ولـم
يكن انتقاض الغزل فـي الحسبـان

والآن لا أدري بــأي جـوانـح
ستبيـت بعـدي أم بـأي جنـان

هذا الذي سطرتـه لـك يـا أبـي
بعض الذي يجـري بفكـر عـان

لكن إذا انتصر الضيـاء ومزقـت
بيد الجمـوع شريعـة القرصـان

فلسوف يذكرنـي ويكبـر همتـي
من كان في بلدي حليـف هـوان

وإلـى لقـاء تحـت ظـل عدالـة
قدسـيـة الأحـكـام والمـيـزان



اخوكم تايجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اروع قصيده "رسالة في ليلة التنفيذ" هاشم الرفاعي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أبواب الجنة :: منتدى الآداب :: منتدى الشعر-
انتقل الى: